برامج وفعاليات

عرض لمسرحية " ماتت سعدة "

 

 

تعتبر مسرحية "ماتت سعدة" قفزة نوعية في الانتاج المسرحي اذ انة تم اعداد المسرحية باداء حديث ونسوي خاصة حيث تم تحويل الشخصيات الرجولية بالمسرحية الى شخصيات نسائية وهو الاخراج السباق بهذا الاطار بالعالم أجمع . 
المسرحية مقتبسة بالاصل عن مسرحية "سيزوي بانزي مات " للكاتب الجنوب افريقي اتول فوغارد وتتحدث بشكل ساخر لاذع عن التمييز العنصري ابان حكم الابرتهايد والعنصرية التي عانى منها السكان الاصليين من المستعمر الابيض خاصة مشاكل العمل والاستغلال وقضايا الهوية . كذلك تتطرق المسرحية الى احلام وامال واماني الشعب البسيط والحفاظ عليهم من خلال التوثيق المرئي عبر الصور الفوتوغرافية التي تصور تاريخ المنسيين والمهمشين الذين لا يذكرهم التاريخ ولا تقام لهم النصب التذكارية.
الانتاج المسرحي يعكس تلك المواضيع على كل مكان وكل زمان تعيش بة اقليات مهمشة .