في ظل الظروف الاجتماعية الصعبة التي يمر بها مجتمعنا العربي، ازدياد حالات العنف، انفتاح وتطور تكنولوجي تصعب المراقبة عليه رأت الجمعية أهمية استمرار وتكثيف العمل مع الطلاب في المدارس بعدة مواضيع أهمها  ظاهرة العنف والاعتداءات الجنسية والعلاقة السليمة بين الجنسين ومخاطر الانترنت. بهدف بناء مجتمع عادل ومتكافئ في الفرص لجميع أفراده وخالي من العنف.

في هذا العام سيكون تركيزنا على برنامج شامل يتم العمل به مع الطلاب, الاهالي والمعلمين للوصول الى نتائج المرجوة للمدى البعيد. العمل مع الاهالي والمعلمين يضمن لنا استمرارية في احتواء الطلاب لأنهم البيئة الداعمة الطبيعية لكل طالب وطالبة في هذه المرحلة الفاصلة التي يواجه بها المراهق تخبطات وتحديات عديدة التي من خلالها يبدأ بتكوين ذاته وبلورة شخصيته.

العمل مع الطلاب, الأهالي والمعلمين يكون بتوجيه وتيسير طاقم موجهات وموجهين مهني ومؤمن بالقضية وبطاقات الشباب والصبايا بمناهضة أشكال العنف. 

 

نركز عملنا بالمشروع في طرح المضامين التالية:

 

  •     التربية للمساواة بين الجنسين
  •     رفع الوعي حول موضوع التحرشات والاعتداءات الجنسية التأثيرات والأبعاد      وتغيير الآراء المسبقة بهذا الشأن.
  •    تدعيم وتمكين الذات وتعزيز الثقة بالنفس.
  •    رفع الوعي حول موضوع مخاطر الإنترنت.
  •    رفع الوعي وتغيير الأفكار النمطية والمعتقدات الخاطئة بأدوار المرأة                والرجل بالمجتمع العربي.
  •    توفير  معلومات عن عناوين لخدمات مختلفة لمساعدة ضحايا العنف              والاعتداءات الجنسية.

 

رأينا من واجبنا أن نضع بين أيديكم/ن برامج العمل التي نقدمها، حيث تنفذ هذه البرامج من خلال محاضرات لمرة واحدة او مجموعة لقاءات حسب احتياجات المدرسة والطلاب أو برنامج مبني مكون من عدد لقاءات يهدف إلى بناء مجموعات طلابية قيادية في مجال المساواة بين الجنسين، مرفق تفصيل للبرنامج، مضامينها ومبنى اللقاءات.